تاجر المخدرات المعروف بـ ”إسكوبار الصحراء” ينتصب ضد الناصري وبعيوي

سجل هاشم بن سعود، المحامي بهيئة الدار البيضاء اليوم الخميس، في الجلسة التي عقدت بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، نيابته عن مروج المخدرات المالي المعروف باسم ”إسكوبار الصحراء”  كمطالب بالحق المدني في القضية التي يتابع فيها كل من سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد البيضاوي، وعبد النبي بعييوي رئيس جهة الشرق.

وتقدم المحامي محمد كروط، دفاع عبد النبي بعييوي، رئيس جهة الشرق، بتنازل لإحدى المطالبات بالحق المدني، سامية، الزوجة السابقة لرئيس مجلس الشرق، ووالدتها اللتان تقدمتا بتنازل عن طريق المحامي لصالح المتهمين، عبد الرحيم وعبد النبي بعيوي، خلال الجلسة.

وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قررت اليوم الخميس، تأجيل النظر في قضية “إسكوبار الصحراء” الذي يتابع فيه كل من سعيد الناصري، رئيس نادي الوداد البيضاوي، وعبد النبي بعيوي، رئيس جهة الشرق، إلى غاية 27 يونيو الجاري.

وحضر إلى هيئة المحكمة كل من سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد البيضاوي، وعبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق، وباقي المتهمين.

وعرفت الجلسة التي يتابع فيها سعيد الناصيري ومن معه، حضورا مكثفا لرجال الأمن، والمحامين، وعائلات المتهمين.

ويواجه سعيد الناصيري، إلى جانب بعيوي تهما ثقيلة تتعلق بـ”التزوير في محرر رسمي باصطناع اتفاقات واستعمالها، المشاركة في اتفاقات قصد مسك المخدرات والاتجار فيها، النصب ومحاولة النصب، استغلال النفوذ، حمل الغير على الإدلاء بتصريحات وإقرارات كاذبة عن طريق التهديد، إخفاء أشياء متحصلة من جنحة، وتزوير شيكات واستعمالها، ومباشرة عمل تحكمي ماس بالحرية الشخصية والفردية قصد إرضاء أهواء شخصية”.

وكانت الصحيفة الفرنسية “جون أفريك”، أول من كشف خيوط الملف الصيف الماضي، بعد نشرها تفاصيل القصة الكاملة لاعترافات بارون المخدرات المالي المعتقل منذ 2019 بمدينة الجديدة، والذي اتهم عدة وجوه سياسية ورياضية بارزة في المغرب بالاستيلاء والسطو على ممتلكاته، مستغلين وجوده بالسجن.

ووصفت الصحيفة الملف بـ”إسكوبار الصحراء”، الذي جاء حمل التحقيق فيه العديد من المفاجآت، وأسقط شبكة تنشط في التهريب الدولي للمخدرات بالمغرب.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى