تأخير الفترة الفاصلة بين جرعتين من لقاح “أسترازينيكا” لمدة أربعة أسابيع أخرى بإسبانيا

قررت الحكومة الإسبانية أمس الجمعة، تأخير الفترة الفاصلة بين جرعتين من لقاح ( أسترازينيكا) لمدة أربعة أسابيع أخرى للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما.

وقالت وزارة الصحة الإسبانية، في بيان لها، إن الهدف من هذا الإجراء هو الحصول ” على مزيد من المعلومات ” حول هذا اللقاح الذي أثار تحفظات في عدة دول.

وبهذا القرار تكون إسبانيا، قد مددت الفترة الفاصلة بين الجرعتين إلى 16 أسبوعا بدل 12 أسبوعا كما كان الأمر في السابق وذلك بهدف ” الحصول على مزيد من المعلومات من أجل التمكن من اتخاذ قرار يضمن سلامة التطعيم ” حسب البيان .

وتؤكد السلطات الصحية الإسبانية، على أن الجرعة الأولى من اللقاح وحدها توفر الحماية ” بنسبة فعالية تقارب 80 في المائة ” مشيرة إلى أن ” جميع اللقاحات هي آمنة وفعالة للمجموعات التي تستهدفها ” مشيرة إلى أن السلطات الصحية الإسبانية تشدد على أنها ” تريد أن تتبع مثل إيرلندا المبدأ الاحترازي ” .

وقد تم اتخاذ هذا القرار من قبل لجنة الصحة العامة التي تضم وزارة الصحة والهيئات الصحية في مختلف جهات البلاد .

وكانت إسبانيا قد أعلنت في أوائل أبريل عن تخصيص لقاح ( أسترازينيكا ) للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 60 و 69 عاما، وذلك بعد النتائج التي توصلت إليها وكالة الأدوية الأوروبية التي اقترحت إدراج مخاطر تجلط الدم كأثر جانبي نادر للقاح .

وتتوقع الحكومة الإسبانية تطعيم 70 في المائة من السكان بحلول نهاية شهر غشت .


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى