تأخر بناء مستشفى للقرب بتمنار نواحي الصويرة يثير التساؤلات

وجهت النائبة البرلمانية، مليكة أخشخوش، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول دواعي التأخر الكبير في بناء مستشفى القرب بتمنار في إقليم الصويرة وسبل تجاوزها.

وأوضحت البرلمانية أن الساكنة أصيبت بالإحباط وخيبة الأمل جراء التأخير في الأشغال، وهم الذين يضطرون للانتقال إلى مدن بعيدة للعلاج والاستشفاء، مما يضاعف من معاناتهم، ويسبب في تفاقم الوضع الصحي للمرضى، خاصة بالنظر إلى صعوبات التنقل من جراء ضعف الشبكة الطرقية بالإقليم.

وأضافت المتحدثة أنه تزالُ الأشغالُ متأخرةً، دون معرفة الأسباب الحقيقية، مع العلم أن ساكنة المنطقة تنتظر هذا المستشفى بتمنار بفارغ الصبر، حيث من شأن افتتاحه وتزويده بالتجهيزات والموارد البشرية أن يخفف عليها بعضاً من معاناة التنقل القاسية لأجل العلاج أو الاستشفاء. كما أن ذلك من شأنه أن يخفف كثيراً من الضغط على المستشفى الإقليمي بالصويرة.

وتساءلت البرلمانية عن أسباب تعثر وتأخر هذا الورش، وعن الاجراءات التي تعتزم الوزارة القيام بها لتسريع الأشغال والتعجيل بفتح المستشفى أمام الساكنة وتزويده بما يلزم من موارد وإمكانيات وتجهيزات.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى