بواسطة قنينة غاز.. قرار صارم في حق “قاتلي” قاصر ليلة عاشوراء بسطات

علم “سيت أنفو” من مصدر مطلع، أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، أحال أمس الإثنين 4 أشخاص على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، إثنين منهم بالغين في حالة اعتقال وإثنين آخرين في حالة سراح، وذلك على خلفية تورطهم في انفجار قنينة غاز تسببت في وفاة قاصر وإصابة آخر ليلة عاشوراء.

وأفاد المصدر ذاته، أن الوكيل قرر متابعة الأشخاص الأربعة بتهم تتعلق بالإيذاء العمد المؤدي إلى الموت دون إحداث نيته، طبقا للفصل 403 من القانون الجنائي.

وأضاف المصدر ذاته، أنه بعد الاستماع إلى الأظناء من طرف قاضي التحقيق، قرر متابعة الأربعة في حالة اعتقال وإيداعهم السجن المحلي “علي مومن” بسطات وتحديد جلسة 07 غشت المقبل كأول جلسة للاستنطاق التمهيدي.

وكانت السلطات المحلية بإقليم سطات، أفادت أن قاصرا، يبلغ من العمر حوالي 17 سنة، لقي مصرعه، فيما أصيب آخر بجروح بليغة، يوم الخميس 27 يوليوز الماضي، في انفجار قنينة غاز من الحجم الصغير استعملت ضمن تصرفات متهورة ومظاهر طائشة لاحتفال بعض الشباب والقاصرين بذكرى عاشوراء.

وأوضحت السلطات المحلية أن مجموعة من الأشخاص، من ضمنهم العديد من القاصرين، كانوا قد أقدموا، حوالي الساعة الحادية عشرة من مساء أمس بأحد الشوارع المتواجدة بديور اتصالات طريق ابن احمد سطات، على إضرام النيران في عجلات مطاطية مع الإتيان بتصرفات تشكل خطرا كبيرا على سلامة الأشخاص والممتلكات، من ضمنها رمي قنينة غاز من الحجم الصغير بمكان اشتعال النيران، الشيء الذي أدى إلى انفجارها مخلفة إصابة قاصرين بجروح بليغة، لقي أحدهما حتفه متأثرا بإصابته، فيما يوجد الآخر حاليا، في حالة حرجة، تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم فتح بحث في الموضوع من طرف المصالح المعنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذا الحادث، وتحديد وترتيب المسؤوليات القانونية.

 

 

 


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى