بلغ ثمنه 80 درهما.. تساؤلات حول أسباب ارتفاع سعر زيت الزيتون بالمغرب

وجهت البرلمانية هند الرطل بناني، سؤالا كتابيا لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول موضوع ارتفاع سعر زيت الزيتون خلال الموسم الفلاحي الحالي.

وقالت البرلمانية عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إنه وعلى غرار باقي المواد الغذائية الأولية التي شهدت ارتفاعا صاروخيا في الأسعار، يشهد ثمن بيع زيت الزيتون هو الآخر طفرة هذه السنة، حيث يتراوح سعر اللتر الواحد بين 80 و100 درهم.

وأوضحت أنه حسب ما صرح به أحد المهنيين في قطاع عصر الزيتون، فإن ثمن الكيلوغرام من الزيتون يفوق حاليا 10 دراهم، وهو الأمر الذي سيؤثر بشكل مباشر على الثمن النهائي لزيت الزيتون، هذا الأخير سيتم تسويقه هذه السنة بأثمنة تصل إلى 100 درهم، على عكس السنوات الفارطة التي كان تسوق فيها هذه المادة الأساسية في موائد المغاربة بحوالي 50 درهما للتر أي أصبح سعره الضعف هذه السنة، مما سيصعب على الفئات الهشة ذات الدخل المحدود اقتناء زيت الزيتون بهذه الأثمنة المعروضة

وتساءلت الرطل بناني عن أسباب هذا الارتفاع وعلاقته بتحقيق أهداف المغرب الأخضر، وعن التدابير المتخذة من أجل معالجة هذا الوضع.


جماهير الهلال تطالب بالتعاقد مع نجم الوداد





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى