بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

ترأس شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إلى جانب أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، افتتاح أشغال يوم دراسي حول موضوع ”تدريس اللغة الأمازيغية في منظومة التربية والتكوين: جدلية التعميم والتجويد”، يوم أمس الأربعاء، بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، استعرض الوزير أهم الإجراءات التي قامت بها الوزارة لتسريع وتيرة تعميم تدريس اللغة الأمازيغية على المستوى التنظيمي والبيداغوجي والتكويني وتعزيز تواجدها بأنشطة الحياة المدرسية، والحرص على التواصل بين المربيات والأطفال في مرحلة التعليم الأولي باللغة الأم، إضافة لإدماج اللغة الأمازيغية بالمصالح المركزية واللامركزية للوزارة، بحسب ما جاء في بلاغ لوزارة التربية الوطنية.

كما أكد أن هذا اليوم الدراسي بمثابة فرصة لتعميق التفكير الجماعي في سبل تجويد وتعميم تدريس الأمازيغية، وذلك تماشيا مع المستجدات الراهنة التي يعرفها قطاع التربية والتكوين، سواء من الناحية البيداغوجية أو التنظيمية، وهو أيضا محطة للوقوف على حصيلة تدريس الأمازيغية ومناسبة لرفع مجموعة من التوصيات والمقترحات، التي سيتم العمل على استثمارها ضمن استراتيجية الوزارة في مجال تجويد وتعميم تدريس الأمازيغية.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى