بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

ترأس شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يومه الأربعاء 24 أبريل الجاري، بصفته الرئيس الحالي لمؤتمر وزراء التربية للدول والحكومات الفرنكوفونية  CONFEMEN، أشغال مكتب مؤتمر وزراء التربية للدول والحكومات الفرنكوفونية بأبيدجان، والتي تنعقد بمناسبة افتتاح الدورة 60 للمؤتمر الوزاري خلال الفترة الممتدة ما بين 24 و 26 أبريل 2024 بساحل العاج، حول موضوع: ” التعليم العام والتعليم التقني والتوجيه نحو الشعب العلمية والتكنولوجية: تحديات واستراتيجيات وآفاق بلوغ الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة في الفضاء الفرنكوفوني”.

وشكل هذا الاجتماع فرصة للوزراء المشاركين أو ممثليهم لتدارس حصيلة منجزات المنظمة التي تحققت خلال فترة ترؤس المغرب لمؤتمر وزراء التربية للدول والحكومات الفرنكوفونية CONFEMEN ما بين سنتي 2022 و2024، وذلك منذ الدورة 59 للمؤتمر المنعقدة بالرباط، كما يتم بالمناسبة مناقشة برنامج العمل وميزانية سنة 2024.

ويتركز النقاش خلال هذه اللقاءات حول المحاور الثلاث لاشتغال المؤتمر، وتتمثل في إنتاج معطيات للمساعدة في اتخاذ القرارات، دعم تحول المنظومات التعليمية؛ تعزيز الحوار السياسي والتقني في مجال التعليم.

وقد عرف هذا الاجتماع مشاركة مارياتو كوني، وزيرة التربية الوطنية ومحو الأمية بجمهورية كوت ديفوار ونائبة رئيس مؤتمر وزراء التربية للدول والحكومات الفرنكوفونية CONFEMEN ومصطفى مامبا كيراسي، وزير التربية الوطنية بجمهورية السنغال.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى