بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

يخلد الشعب المغربي يومه الأربعاء 11 يناير، الذكرى الـ 79 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، والتي تؤرخ لمحطة هامة في مسلسل الكفاح الوطني لتحقيق الاستقلال.

وأوضحت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في بلاغ لها، أنه بمناسبة هذا الحدث الوطني المتميز تشهد مختلف المؤسسات التعليمية عبر ربوع التراب الوطني، خلال هذا الأسبوع، أنشطة نوعية مليئة بالرسائل التربوية والثقافية والوطنية من تنظيم التلميذات والتلاميذ والأطر التربوية، يتم من خلالها استحضار الدلالات الرمزية والتاريخية العميقة لهذا الحدث الوطني الهام والتي من شأنها غرس وترسيخ قيم المواطنة لدى الناشئة.

وأضافت الوزارة، أن ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال تشكل حدثا تاريخيا بارزا وراسخا في ذاكرة كل المغاربة، ويحتفي بها المغاربة كل سنة وفاء برجالات الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، وتخليدا للبطولات العظيمة التي صنعها الأجداد بروح وطنية عالية وبإيمان عميق، وبقناعة صادقة بعدالة قضيتهم في تحرير الوطن وصون العزة والكرامة.

وتخلف هذه الاحتفالات أثرا إيجابيا في نفوس المتعلمات والمتعلمين، بحسب وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى