بكاء وحسرة خلال تشييع جثمان الطفلة “سلمى” ضحية الخطأ الطبي

في جو مهيب، تم أمس الخميس، تشييع جثمان الطفلة سلمى ضحية الخطأ الطبي، بمدينة الفنيدق.

وتعالت أصوات البكاء أثناء تشييع جثمان الطفلة، بحيث حج المئات من أبناء مدينة الفنيدق إلى مقبرة سيدي بوغابة من أجل توديع جثمان الفقيدة.

وكانت الطفلة، سلمى الياسيني، لفظت أنفاسها الأخيرة، يوم الأربعاء الماضي، بمستشفى “سانية الرمل” بتطوان، بعدما تدهورت حالتها الصحية.

الطفلة التي تبلغ من العمر 8 سنوات، ظلت تصارع الموت في قسم الإنعاش لمدة ثلاثة أشهر، بسبب خطأ طبي، تجلى في عملية جراحية لاستئصال اللوزتين بالمستشفى الإقليمي لمدينة المضيق.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أوفدت لجنة تفتيش مركزية إلى كل من مستشفى محمد السادس بالمضيق ومستشفى سانية الرمل بتطوان، للبحث في ظروف وملابسات التكفل بالطفلة سلمى الياسيني التي تعرضت لمضاعفات جراء العملية التي خضعت لها من أجل استئصال اللوزتين.

وحسب المصدر ذاته، فإن اللجنة تتكون من المفتش العام لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية ومفتشين اثنين (طبيب وصيدلاني)، وكذا أستاذ مبرز في التخدير والانعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، للوقوف عن كثب على ظروف وملابسات التكفل بالطفلة سلمى الياسيني.

وينتظر أن ترفع اللجنة تقريراً إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية حول ظروف وملابسات التكفل بالطفلة سلمى الياسيني التي تعرضت لمضاعفات جراء العملية التي خضعت لها من أجل استئصال اللوزتين.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى