بعد يومين من انطلاقه.. باصواي البيضاء يحقق رقما عاليا في عدد الركاب -فيديو

كشفت نبيلة الرميلي، رئيسة المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء، عن عدد الركاب الذين استقلوا الباصواي الذي انطلق العمل به في العاصمة الاقتصادية منذ فاتح مارس الحالي.

وأكدت الرميلي أن عدد ركاب الباصواي وصل إلى 10 آلاف بالنسبة لخط الرحمة، و5 آلاف لخط السالمية، مشيدة بقرار مجلس مدينة الدار البيضاء الذي أصر على إخراج هذه الوسيلة إلى حيز الواقع.

وقالت الرميلي في كلمة لها بمناسبة انعقاد الدورة الاستثنائية لمجلس مدينة الدار البيضاء إنه “بعد يومين من انطلاق العمل بالباصواي ركبه أكثر من 10 آلاف راكب بالرحمة و5 آلاف راكب بالسالمية، وهذا دليل على أنكم أصبتم بعدما أعطيتم الانطلاقة فشكرا لكم”.

 

 

وكان مجلس جماعة الدارالبيضاء أعلن الجمعة الماضي، انطلاق الخدمة الفعلية للخطين الأول والثاني ل”كازاباصواي”، والذي تطلب إنجازه استثمارا بقيمة 1.7 مليار درهم وشمل جانبا مهما من التهيئة الحضرية من الواجهة إلى الواجهة.

وذكر مجلس الجماعة، في بلاغ، أن هذه الوسيلة العصرية والمبتكرة للنقل، التي ستعزز انطلاق الخدمة التجارية، وفعالية عرض شبكة النقل العمومي بمدينة الدارالبيضاء الكبرى، تهدف إلى توسيع نطاق الخدمة، وتحسين ظروف التنقل ورفع جودة الخدمات المقدمة لساكنة العاصمة الاقتصادية.

وأضاف المصدر ذاته أن الساكنة القاطنة بجوار نطاق خدمة وسائل النقل العمومي في مسارات خاصة، بجماعات أولاد عزوز ودار بوعزة، أضحت تتوفر على اختيارات في وسائل النقل العمومي، وذلك بفضل إمكانية المواصلة بين خطوط “كازاباصواي” وخطوط “كازاطرامواي”، وكذا نتيجة اعتماد نفس التعريفة وشروط المواصلة المعمول بها في خدمة الطرامواي.

وتابع أن هذا المشروع يستجيب لعدة تحديات في مجال التنقل الحضري وذلك بضمان توفير خدمة لأكبر عدد ممكن من السكان من خلال تسهيل الوصول إلى الخدمات والمرافق الرئيسية، وتقديم خدمات نقل عمومي حديثة، موثوقة وآمنة، والحد من الانبعاثات الضارة، من خلال اعتماد عربات ذات محرك يورو 6 وتشجيع استخدام وسائل النقل الجماعي بدلا من السيارات الخاصة، فضلا عن إنشاء روابط بين مختلف أحياء المدينة وتخفيف العزلة عن المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.

وبحسب البلاغ، فإن تذاكر وبطاقات الطرامواي الحالية تبقى سارية المفعول بين خدمتي الطرامواي والباصواي، مع الإبقاء على نفس تعريفة التذاكر، البطاقة القابلة للتعبئة، وبطاقات الاشتراك بين الخدمتين، مشيرا إلى أن نفس التذكرة او البطاقة تتيح أيضا إمكانية المواصلة بين “الطرامواي” و”الباصواي” مجانا في حدود 30 دقيقة باحتساب المدة بين التأشير عند الخروج والتأشير عند الدخول في محطتي المواصلة.

وأشار إلى أن تسعيرة تذاكر النقل بواسطة الباصواي تحدد في ستة دراهم للسفر الواحد ، و14 درهما كتعريفة لسفرين ، فيما حدد الاشتراك الشهري للطلبة في 150 درهما، و230 درهما للاشتراك الشهري لعموم المواطنين.

تجدر الإشارة إلى أن أشغال باصواي الدار البيضاء انطلقت في دجنبر 2020 على مدى 4 مراحل.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى