بعد وفاة رضيعها.. “ما تقيش ولدي” تنبه إلى وضعية فتاة يتربص بها مُشرّدي طنجة

دقت منظمة “ماتقيش ولدي” اليوم الثلاثاء، ناقوس الخطر، بعد وفاة رضيع، كان يعيش رفقة والدته حالة التشرد، إثر اغتصابها من طرف وحوش آدمية بمدينة طنجة.

وكشفت منظمة “ما تقيش ولدي”، أن الفتاة كانت تعيش رفقة رضيعها في الشارع، وتتعاطى جميع أنواع المخدرات، بحيث تقوم بممارسة الجنس مع المتشردين.

وأوضحت المنظمة أنها توصلت صباح اليوم الثلاثاء، بوفاة الرضيع، الذي كان يعيش تحت أشعة الشمس، ورائحة المخدرات.

وأوضحت المنظمة، أنه سبق لها أن وجهت رسالة إلى كل الجهات الـمعنية بمدينة طنجة للإخبار  بوجود شابة مدمنة على الـمخدرات الرخيصة في حالة تشرد هي ورضيعها وكانت الرسالة تهدف إلى التدخل العاجل والفوري لإنقاذ حياة الرضيع وأمه وحمايتـهما من الضياع.

وطالبت منظمة “ماتقيش ولدي”بفتح تحقيق في الموضوع، مع تحمل المؤسسات المعنية المسؤولية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى