بعد مصرع شخص بكازا.. مطالب بإعادة النظر في دورية ملاحقة الشرطة لأصحاب الدراجات

بعد الحادث الذي خلف مصرع شاب وإصابة فتاتين، جراء مطاردة شرطي دراج تابع لفرقة السير والجولان، طالب فريق برلماني بإعادة النظر في دورية ملاحقة رجال الأمن لأصحاب الدراجات والسيارات المخالفين لقانون السير.

وقال عادل السباعي النائب البرلماني عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، إن الحادث المروري الذي نجم عنه وفاة أحد مستعملي الطريق وإصابة فتاتين بجروح بليغة، خلف تعاطفا كبيرا لدى المواطنين بعد مطاردة شرطي دراج تابع لفرقة السير والجولان للدراجة النارية، التي كانوا على متنها بمنطقة أمن أنفا بالدار البيضاء.

وأضاف البرلماني في سؤال له، أنه في هذا الإطار يثار التساؤل عن حدود تدخل أفراد الشرطة في مثل هذه الظروف، خاصة وأن السرعة الجنونية تكون غالبا مشوبة بتهديد السلامة والأمن العام للمواطنين من قبل بعض المراهقين والراشدين، حيث يعرضون الغير للأذى نتيجة تهورهم ورعونتهم أثناء السياقة.

وتابع البرلماني الحركي في معرض سؤاله، أن الملاحظ بعد هذه الحادثة واعتقال الشرطي، أصبحنا نلاحظ تنامي ظاهرة السرعة من قبل بعض المراهقين في شوارع المدن الكبرى، بل أصبحوا يعمدون إلى استفزاز رجال الشرطة بهذه السلوكيات، مستغلين بذلك الحادثة الأخيرة موضوع بحث قضائي، وكذا التوجيهات الصادرة من الجهات الأمنية المختصة الرامية إلى عدم ملاحقة أصحاب هذه الدراجات والسيارات.

وتساءل البرلماني عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة من قبل المصالح الأمنية المختصة، بغية إعادة النظر في الدورية الموجهة لفرق الدارجين في شأن عدم ملاحقة مخالفي السير، وإعمال نظام جديد يروم إلى تحقيق التدخل المباشر لهذه العناصر الأمنية بغية الحد من هذه الظواهر المشينة التي أصبحت تعرفها مختلف شوارع المدن الكبرى احتراما لهيبة الأمن ولهيبة الدولة.

يشار إلى أن دراجيا تابعا لولاية أمن الدار البيضاء حاول إيقاف ثلاث دراجات نارية كانت تسير على مستوى شارع “نيس” بمنطقة أمن أنفا قبل آذان المغرب، بسبب شبهة عدم حمل خوذات الرأس وركوب إحدى الدراجات من طرف ثلاثة راكبين؛ غير أن هذا التدخل الشرطي لم يسر بالشكل المطلوب، وانقلب إلى حادث مروع أودى بحياة السائق وتعرضت الفتاتان لإصابات بليغة.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ رسمي، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية المرتبطة بالحادث المروري الذي أودى بحياة سائق دراجة نارية وإصابة فتاتين كانتا برفقته، وكذا تحديد مدى علاقة هذا الحادث بتدخل أمني باشره أحد عناصر شرطة السير والجولان.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى