بعد مرور أسبوع على انهيار فندق “لينكولن”.. حركة ترامواي البيضاء لا زالت متوقفة

بعد مرور أسبوع على انهيار جزء من فندق “لينكولن” المتواجد بقلب مدينة الدار البيضاء، لازالت حركة الترامواي البيضاء متوقفة، وهو ما تسبب في وقوع ارتباك في صفوف الزبناء الذين ينقلون بشكل يومي إلى مركز المدينة.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الخط الثاني للترامواي الرابط بين البرنوصي وشاطئ عين الذئاب أصبح يعيش ضغطا رهيبا، منذ توقف الخط الأول للطرامواي.

وأكد المصدر نفسه، أن معظم الركاب لم يجدوا وسيلة للتنقل سوى التوجه للخط الثاني.

وكانت شركة الترامواي أعلنت في بلاغ رسمي، أن حركة الخط الأول لترامواي الدار البيضاء ستبقى متوقفة على مستوى جزء كبير من وسط المدينة، بسبب مواصلة الجهود لتأمين ورش فندق لينكولن.

وأوضح بلاغ مشترك للوكالة المستقلة للنقل الباريسي ( RATP Dev) وشركة “الدار البيضاء للنقل، أن “منطقة ورش فندق لينكولن، بمحاذاة محطة السوق المركزي، لم يتم تأمينها بشكل كاف، وعليه فإن حركة الخط الأول ستبقى مقطوعة على مستوى هذا المقطع من شبكة الترامواي “.

وكانت شركة ( RATP Dev Casablanca ) قد أعلنت، يوم الجمعة الماضي، عن توقف حركة الخط الأول لتراموي الدار البيضاء على مستوى كل وسط المدينة، جراء انهيار جزء من فندق لينكولن.

وذكرت في بلاغ لها، بهذا الخصوص ، أن هذا الانهيار كان قد تسبب في سقوط أحجار على مستوى محطة السوق المركزي بوسط المدينة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى