بعد فرض 70 درهم لمتابعة المغرب وإسبانيا.. أرباب المقاهي ينتفضون ويردون بقوة

بعدما أعلنت إحدى المقاهي عن فاتورة “خيالية بلغت 70 درهما لمتابعة مباراة المنتخب المغربي ضد نظيره الإسباني، يوم غد الثلاثاء، قال نور الدين الحراق رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، إن هذا الأمر مرفوض بتاتا، ولا يمكن القبول بأن يتم تحديد مبلغ معين لمشاهدة المباراة.

وأضاف الحراق في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن فرض 70 أو 100 درهم على الزبائن من أجل مشاهدة المباراة التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره الإسباني، أمر غير قانوني، إلا في حالة واحدة إذا تم الإعلان عن هذا الأمر مسبقا، عبر تعليق لافتة على زجاج المقهى.

وأفاد المتحدث نفسه، أن هذا التصرف غير أخلاقي، لأنه لا يمكن استغلال هذه المباريات للرفع من تسعيرة المشروبات بالمقاهي، موضحا أن الأمر له طابع احتفالي أكثر من ما هو ربحي، وبالتالي يجب مراعاة الانتصارات التي يحققها المنتخب المغربي.

وتناقلت مجموعة من الصفحات الفيسبوكية،  أمش الأحد، صورة لأحد المقاهي بطنجة أعلنت عن بيع “تذاكر” حدد ثمنها في 70 درهما من أجل متابعة المواجهة المرتقبة بين المنتخب الوطني المغربي ونظيره الإسباني، يوم الثلاثاء، لحساب الدور الثاني من كأس العالم قطر 2022.

وأثار السعر الذي فرضه صاحب هذا المقاهى، موجة من السخط والاستنكار من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين وصفوا  هذا التصرف بالجنوني مع تزامن مشاركة المنتخب الوطني المغربي في المونديال.

وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تعليقهم على الصورة، الجهات المعنية  بالتدخل من أجل الحد من هذه التصرفات، من خلال فرض مراقبة صارمة على المقاهي خلال هذه الفترة التي يشارك فيها المنتخب الوطني المغربي كأس العالم، لتفادي مثل هذه السلوكيات التي تؤثر ماديا على المواطن المغربي.

وسبق لمجموعة من المقاهي بعدة مدن، أن رفعت الأسعار تزامنا مع المباريات الثلاثة الأولى للمنتخب الوطني المغربي في دور المجموعات أمام كل من كرواتيا وبلجيكا وكندا.

يشار إلى أن المنتخب المغربي سيواجه المنتخب الإسباني، يوم الثلاثاء القادم، على أرضية ملعب “المدينة التعليمية”، بداية من الساعة الرابعة عصرا بتوقيت المغرب.


النفطي يستبعد 3 لاعبين عن كأس العالم للأندية وأحدهما يقرر الاجتماع بالناصيري





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى