بعد فاجعة خريبكة.. وزارة النقل تشدد المراقبة على الطرقات ضد أصحاب النقل السري

بعد الحادثة المفجعة التي هزت مدينة خريبكة مؤخرا، والتي راح ضحيتها أزيد من 20 شخصا، إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين، وعدت وزارة النقل واللوجستيك، بتشديد المراقبة على الطرقات عبر ربوع المغرب.

وأوضحت الوزارة الوصية على القطاع، أنها ستقوم بتشديد المراقبة على الطرقات بجميع أنحاء المغرب، للحد من ظاهرة الترامي على مهنة النقل السياحي، وممارستها من طرف أصحاب النقل السري أو مهني نقل غير مرخص لهم بالنقل السياحي، لما لهذا الترامي من مخاطر على سلامة المواطنين وعلى استقرار القطاع.

كما التزمت الوزارة بإعداد إطار قانوني جديد لقطاع النقل السياحي، يهدف إلى تسهيل انخراط المهنيين في تأسيس مقاولاتهم الخاصة وإضفاء مزيد من النظام على القطاع، وكذا لمحاربة بعض الخروقات القانونية المتفشية فيه.

وللإشارة فإن ممثلي وزارة النقل واللوجستيك، اجتمعوا أول أمس الأربعاء، مع مهني النقل السياحي، بحيث تم تقديم مجموعة من المقترحات للنهوض بالقطاع وتحسين أوضاع المهنيين وللحد من التجاوزات التي يشهدها بين الفينة والأخرى.

ووعدت الوزارة بإطلاق بوابة رقمية تمكن مقاولات النقل السياحي من تدبير الخدمات المتعلقة بمصالح النقل دون الحاجة للانتقال إلى الإدارات.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى