بعد صرخة طفل يعيش وسط الثلوج.. شاحنة محملة بالأغطية والملابس تزور المنطقة لمساعدته

بعد النداء المؤثر الذي أطلقه الطفل عبد السلام، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، والذي يستنجد فيه بالمغاربة من أجل مساعدته على توفير أغطية وملابس لتدفئة جسده، علم موقع “سيت أنفو” أن قافلة للمساعدة اتجهت صباح اليوم الخميس، إلى منطقة ايت عباس نواحي أزيلال، لتلبي نداء الاستغاثة.

وقال جلال عويطة عن مؤسسة العطاء الخيرية، في تدوينة كتبها على صفحته بالفايسبوك، أن فريقا من المؤسسة اتجه إلى دوار آيت عباس بإقليم أزيلال، استجابة لنداء الاستغاثة الذي أطلقه الطفل عبد السلام.

وأوضح عويطة أنه تم إرسال شاحنة محمَّلة بعشرة أطنان من المواد الغذائية والملابس والأحذية للمتضررين من موجة البرد القارس.

وظهر الطفل القاصر في مقطع فيديو، يشتكي من شدة البرد وقساوة الطقس خاصة بعد تساقط كميات مهمة من الثلوج، ملتمسا منحه وأبناء قريته ملابس تقيهم شر “البرد”.

وحظي مقطع الفيديو بتفاعل كبير من طرف روا مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا من الجهات المعنية بالتدخل لمساعدة المتضررين من موجة البرد والذين يقبعون بمناطق النائية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى