بعد سقوط زميلهم من فوق سطح الوزارة.. المكفوفون يدخلون في حالة هيجان داخل وزارة الحقاوي

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول وفاة شخص مكفوف، كان معتصما فوق سطح وزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، إثر سقوطه من فوق السطح، قال سعيد العلمي، عضو التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات، إن المكفوفين لازالوا يرابطون فوق مبنى الوزارة.

وقال العلمي في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن المكفوفين لازالوا يواصلون اعتصامهم فوق سطح بناية وزارة الحقاوي، رغم وفاة صديقهم، موضحا أن المكفوفين دخلوا صباح اليوم الاثنين، في حالة هستيرية.

وأوضح عضو التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات، أن الوضع داخل وزارة الحقاوي كارثي، بعد دخول المكفوفين في حالة من الهيجان بعد تجاهل مطالبهم المشروعة من طرف الوزيرة بسيمة الحقاوي.

تجدر الإشارة إلى أن مكفوفا من ضمن الثلاثين، المعتصمين فوق سطح وزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، فارق الحياة مساء أمس الأحد،  على إثر سقوطه من فوق السطح.

وعبرت بسيمة الحقاوي، وزيرة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية في حكومة سعد الدين العثماني، عن أسفها لوفاة مكفوف، عشية اليوم الأحد، كان من ضمن المعتصمين فوق سطح وزارتها.

وقالت الوزارة في بلاغها: “على إثر حادث سقوط أحد أفراد مجموعة المكفوفين، المعتصمين بسطح بناية وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، مساء يوم الأحد، عبرت وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن عن أسفها على هذا الحادث الأليم”.

وأوضح البلاغ أنه “تم نقل الفقيد، مباشرة بعد سقوطه من الجهة الخلفية للبناية عبر سيارة الإسعاف التي كانت مرابطة جنب الوزارة طيلة مدة الإعتصام، وقد وافته المنية في طريقه إلى مستشفى ابن سينا”.

وختم بلاغ الحقاوي، تأكيده على أن السلطات المعنية وتحت إشراف النيابة العامة فتحت تحقيقا في الموضوع.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى