بعد رفع قيمة الدعم.. مهنيو نقل البضائع بالمغرب يطالبون الحكومة بالحوار معهم

تفاعل منير بنعزوز، الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي للبضائع، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مع قرار الحكومة اليوم الثلاثاء، القاضي برفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة، في ما يخص الحصة الرابعة.

وقال الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن الرفع من قيمة النقل المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة، هو غير مبرر بالنسبة لمهنيي النقل وتلقوه بروح عادية، نظرا للارتفاع المستمر في أسعار المحروقات، واصفا تداعيات الحرب الأوكرانية الروسية على أسعار المحروقات بـ”غير الجدية”، باعتبار أن بعض الدول الأوربية شهدت هي الأخرى ارتفاعا في سعر الغازوال لكن ظل هذا الارتفاع مستقرا.

وأكد منير بنعزور، أن مهنيي النقل الطرقي للبضائع بالمغرب سيخوضون إضرابا وطنيا بعد عيد الأضحى، سيبقى مسجلا في التاريخ، منتقدا عدم تشاور الحكومة مع المهنيين.

وشدّد المسؤول النقابي، على أن الزبون الرئيسي لشركات المحروقات هو مهنيي نقل البضائع، داعيا الحكومة إلى الجلوس مع المهنيين على طاولة الحوار.

وكانت وزارة النقل واللوجستيك، أعلنت اليوم الثلاثاء، أن الحكومة قررت رفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة، في ما يخص الحصة الرابعة.

وذكر بلاغ للوزارة أنه “في ظل استمرارية الظرفية الراهنة التي تتسم بارتفاع أسعار المحروقات، قررت الحكومة الرفع من قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة في ما يخص الحصة الرابعة التي من المقرر تقديمها خلال يوليوز المقبل”.

وكانت الحكومة قد أطلقت في مارس الماضي عملية الدعم لفائدة مهنيي النقل الطرقي بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، في ظل استمرار ارتفاع أسعار المحروقات، حيث سبق للمهنيين أن استفادوا من حصتين من الدعم المخصصة لهم حسب الفئات، في حين ما تزال عملية الدعم في إطار الحصة الثالثة قيد التنفيذ.

 

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى