بعد دخوله حيز التنفيذ.. مرونة في مراقبة حمل المواطنين لـ”جواز التلقيح”

دخل اليوم الخميس، قرار الحكومة المغربية القاضي باعتماد “جواز التلقيح” حيز التنفيذ، كوثيقة رسمية إجبارية للتنقل وولوج الأماكن والإدارات العمومية والخاصة.

ورصد موقع “سيت أنفو” طيلة اليوم، مرونة في تطبيق القرار بالعديد من الإدارات العمومية والخاصة، والتي حاولت تفهم غضب بعض المواطنين.

وفضل المسؤولون على العديد من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية وغيرها، تفادي الاحتكاك مع الزبناء خلال اليوم الأول  من دخول القرار حيز التنفيذ.

وكانت الحكومة قد قررت اعتماد “جواز التلقيح” كوثيقة معتمدة من طرف السلطات الصحية للسماح للأشخاص بالتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، للسفر إلى الخارج.

وأصبح ولوج المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم، والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية، وقاعات الرياضة والحمامات، مشروطا بالإدلاء بجواز التلقيح.

وأشار القرار، إلى ضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات بجواز التلقيح، لولوج الإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى