بعد حادث مروع.. السلامة الطرقية بمنافذ الطريق السريع تيزنيت الداخلة تجر بركة للمساءلة

طالبت البرلمانية النزهة اباكريم عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب وزارة النقل والماء، بضمان السلامة الطرقية على مستوى منافذ الطريق السريع تيزنيت – الداخلة، عبر اتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك، لمنع وقوع حوادث السير التي تؤدي إلى إزهاق أرواح المغاربة.

وقالت البرلمانية في سؤال كتابي وجهته إلى نزار بركة وزير التجهيز والماء، إن نهاية الأسبوع الأول من اكتوبر 2022 عرفت حدوث أول حادثة سير على مستوى أحد منافذ الطريق السريع تيزنيت – الداخلة بالمقطع الطرقي الحديث التشغيل بين جماعة المعدر الكبير ومركز بونعمان بإقليم تيزنيت، حيث اصطدمت سيارة خفيفة بدراجة نارية فوق الطريق السريع بمنفذ دوار لقصبات إيبودرارن مما تسبب في كسور عددية لراكب الدراجة النارية وألحق أضرارا بليغة بالسيارة التي كانت تقل أفراد إحدى الأسر المتوجهة لمنطقة أيت باعمران.

وأوضحت البرلمانية الاشتراكية أن هذا الحدث المؤسف يعتبر بمثابة صفارة إنذار لتنبيه وزارة التجهيز لضعف معايير السلامة الطرقية على مستوى منافذ الطريق السريع تيزنيت الداخلة، خاصة على مستوى المقطع الطرقي المستحدث بين تيزنيت وكلميم. حيث أن مستعمل هذه المنافذ لمغادرة الطريق السريع في اتجاه الطرق الوطنية أو الجهوية أو الإقليمية وحتى الجماعية يعرض نفسه كما يعرض مستعملي هذه الطرق لخطر الاصطدام في ظل غياب مدارات لتنظيم السير وفرض تخفيض السرعة على مستوى هذه التقاطعات.

وأضافت أن مستعمل هذه المنافذ لولوج الطريق السريع يعرض نفسه وغيره للخطر بسبب غياب ممر ثالث يسمح بالاندماج السلس بالطريق السريع. وكذا بسبب غياب حواجز مادية على مستوى المنطقة الفاصلة بين ممري الطريق السريع لمنع الاجتياز المعيب بين ضفتي الطريق السريع على مستوى هذه المنافذ.

ولكل هذه الاعتبارات، ساءلت البرلمانية الوزير عن أسباب ضعف السلامة الطرقية على مستوى منافذ الطريق السريع تيزنيت الداخلة، كما ساءلته عن التدابير التي تعتزم الوزارة القيام بها لأجل فتح تحقيق حول جودة الأشغال المنجزة بهذه الطريق، وعن الإجراءات الاستعجالية التي ستقوم بها الوزارة لأجل تعزيز السلامة الطرقية على مستوى منافذ الطريق السريع تيزنيت الداخلة.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى