بعد توالي حوادث السير المميتة.. دعوات إلى توخي الحذر مع اقتراب نهاية العطلة

توالت الدعوات إلى التحلي بالصبر والحذر أثناء السياقة على الطرقات وذلك مع دخول العطلة الصيفية مراحلها الأخيرة، من أجل تجنب حوادث السير.

وانطلقت هذه الدعوات على منصات التواصل الاجتماعي بعد تسجيل عدد من حوادث السير المميتة في مختلف المناطق، والتي حصدت أرواح العديد من مستعملي الطريق.

وكانت آخر هذه الحوادث تلك التي شهدتها صباح اليوم الأربعاء، الطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين الفقيه بنصالح وخريبكة والتي أودت بحياة 20 راكبا وجرح العشرات، في حصيلة مؤقتة مرشحة للارتفاع.

ودعا رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى الالتزام بقانون السير والفحص التقني للعربات تجنبا لحصد مزيد من الأرواح خاصة في هذه الفترة التي تعرف حركية كبيرة على الطرقات.

كما طالب أصحاب هذه الدعوات الجهات المختصة بنهج مزيد من المراقبة فيما يخص مدى التزام شركات النقل العمومي بين المدن لشروط السلامة والأمان.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى