بعد تفشي “كورونا” من جديد بالصين.. خبير يوضح الحالة الوبائية بالمغرب ويحذر المصابين بالزكام -فيديو

قال سعيد عفيف عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد 19، إن الوضعية الوبائية في المغرب مستقرة، رغم ظهور الموجة الخامسة، بحيث لم يتم تسجيل أي وفيات أو حالات حرجة داخل أقسام الإنعاش.

وأوضح عفيف في تصريح لـ”سيت أنفو”، أنه بفضل الإجراءات الاستباقية التي اتخذها المغرب، خرجنا بأقل الأضرار، لأن نسبة الإماتة لم تتجاوز 1.3 في المائة، رغم أن المعدل على الصعيد العالمي يتجاوز 2 في المائة.

وأكد عضو اللجنة العلمية للتلقيح، أن القرار الذي اتخذه المغرب لمنع المسافرين القادمين من دولة الصين، لولوج التراب المغربي، صائب وذلك من أجل الحفاظ على الحالة الوبائية ببلادنا.

وأفاد عفيف، أن الأخبار التي تأتينا من الصين فهي قليلة جدا، وتؤكد لنا أن المتحور المنتشر حاليا، هو سريع الانتشار، وبالتالي يمكن لشخص أن يعادي 18 شخصا.

وأضاف المتحدث نفسه، أن القرار الذي اتخذه المغرب بخصوص الصين، الهدف منه هو تفادي ظهور موجة جديدة بالمغرب، لأن هناك بعض الدول سجلت 9 موجات، لكن المغرب سجل فقط 5 موجات، لأن هناك لجنة يقظة.

وبخصوص تشديد الإجراءات، قال عفيف، إن الوضعية الوبائية في المغرب مستقرة، وبالتالي لا داعي للهلع والخوف، كما يجب أن نكون متفائلين ونعيش حياة شبه طبيعية، مع أخذ بالعين الاعتبار الاحتياطات اللازمة خلال هذه الفترة من السنة التي تكثر فيها الفيروسات.

وأفاد البروفيسور، أن أعراض “لاكريب” هي نفس أعراض كورونا، لدى يجب على الأشخاص الذين يشعرون بسيلان الأنف، أو آلام على مستوى الحلق، صداع في الرأس وارتفاع في درجة الحرارة ارتداء الكمامة الواقية وعزل نفسه لمدة 7 أيام.

وطالب عفيف، من المواطنين المغاربة باستكمال جرعات التلقيح، لاسيما الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو المسنين.

وبخصوص فرض جواز التلقيح على المسافرين، أكد المتحدث نفسه، أن هناك لجنة هي التي يمكن لها الحديث عن هذا الأمر بناء على الوضعية الوبائية، وبالتالي يصعب الآن استباق الأحداث.

ودعا البروفيسور الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد الشديدة بأخذ الأدوية، واستشارة الطبيب، وارتداء الكمامة، لأن هذه النزلة جاءت صعبة جدا على الأطفال ولاسيما الرضع الذين لا يتجاوز سنهم 3 أشهر.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى