بعد تعيينه عضوا في المجلس الأعلى للتربية والتكوين.. الوديع لـ “سيت أنفو”: هذا تكليف صعب

بعد تعيينه من طرف الملك محمد السادس، عضوا ضمن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، قال صلاح الدين الوديع إنه سعيدا جدا بهذا التعيين.

وأوضح الوديع في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هذا التكليف صعب جدا، بحيث أصبح على كتف المجلس مسؤولية كبيرة تجاه بلدنا والمستقبل.

وأكد الوديع، أن مسألة التعليم ليست مسألة قطاعية بل هي مسألة استراتيجية بالنسبة للمجتمع ككل.

وأفاد المتحدث نفسه، أن المدرسة هي التربية على المواطنة، هي حب الوطن، هي ادماج جميع المتخرجين في سوق الشغل، وهي المناعة بالنسبة للوطن.

وأضاف الوديع، أن تصريحات وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى بخصوص الهدر المدرسي، وعدم الثقة في المدرسة العمومية، خلقت نوعا من الهم في صفوف المتتبعين.

وختم الوديع كلامه بالقول، هناك عدة تحديات أمامنا للنهوض بقطاع التعليم، وأولها مواجهة الهدر المدرسي.

وكان الملك محمد السادس قد قام بتعيين أعضاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي إلى جانب لحبيب المالكي الذي تم تعيينه رئيسا للمجلس.


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى