بعد تسمم 31 تلميذا بزاكورة.. منع توزيع الحليب ومشتقاته بالمؤسسات التعليمية

بعد تسمم 31 تلميذا بمجموعة مدارس اوريز بزاكورة، طالبت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، من المؤسسات التعليمية توقيف توزيع مادة الحليب على جميع التلاميذ.

وأوضحت الأكاديمية في مراسلة لها، أن هذا القرار جاء للحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ، لا سيما أن هذه المناطق تعرف خلال هذه الفترة ارتفاعا في درجة الحرارة.

وللإشارة فإن 31 تلميذا يدرسون بمجموعة مدارس أوريز الابتدائية بزاكورة، تعرضوا لتسمم غذائي، ما جعلهم يشعرون بآلام على مستوى البطن.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإنه جرى نقل التلاميذ إلى المستشفى من أجل إجراء الفحوصات الطبيبة اللازمة، وتبين أن سبب تلك الآلام التي شعر بها هؤلاء التلاميذ هو الحليب ومشتقاته.

وأوضح المصدر نفسه، أن جميع التلاميذ غادروا المستشفى، ويتواجدون بمنازلهم بعد إجراء الفحوصات اللازمة لهم، وأن وضعهم الصحي مستقر ولا يدعو للقلق.

وأضاف المصدر ذاته، أن مديرية وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بزاكورة منعت توزيع الحليب ومشتقاته على المؤسسة التعليمية، في ظل ارتفاع درجة الحرارة، لكونها لا تتوفر على آليات التبريد، وبالتالي فهناك مشكل في تبريد وتخزين مثل هذه المواد.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى