بعد تسلل متحور “أوميكرون” للمغرب.. هل تصدر الحكومة إجراءات مشددة؟

في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصحة اليوم الأربعاء، عن تسجيل أول حالة إصابة لمتحور “أوميكرون” في المغرب، توقع مصدر من اللجنة العلمية لمحاربة كوفيد أن تتجه الحكومة المغربية إلى تشديد إجراءات الحجر.

وقال مصدر “سيت أنفو”، إن تسلل متحور “أوميكرون” للمغرب من شأنه أن يتسبب في عودة إجراءات الإغلاق، التي تخلى عنها المغرب بشكل تدريجي منذ فترة، عقب استقرار الوضع الصحي.

وأشار عضو اللجنة العلمية إلى أن صحة المواطنين والحفاظ على مكتسبات الدولة طيلة فترة الجائحة، سيكونان أهم ما ستحرص عليه الحكومة في قراراتها.

وأعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل أول حالة إصابة بمتحور “أوميكرون” في المغرب.

وأوضحت وزارة الصحة في بلاغ يتوفر موقع “سيت أنفو” على نسخة منه، أنه تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة
بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” لدى مواطنة مغربية بمدينة الدار البيضاء، توجد حاليا تحت الرعاية الصحية بإحدى المؤسسات الاستشفائية بالدار البيضاء، حيث تم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، كما أن الحالة الصحية للمصابة مستقرة ولا تدعو إلى القلق.

وكشف البلاغ أن مصالح وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تقوم بالإجراءات اللازمة المصاحبة لمثل هذه الحالة، وفقا لمعايير السلامة الصحية الوطنية والدولية، إلى جانب جرد لمخالطي المصاب وتقييم مدى احتمال إصابتهم.

هذا، وبالنظر إلى سرعة انتشار المتحور الجديد المثير للقلق “أومیکرون”، يضيف البلاغ، فإن الوزارة تهيب، بجميع المواطنات والمواطنين الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية الفردية والجماعية: ضرورة ارتداء الكمامة وبشكل سليم، الغسل المتكرر لليدين أو تعقيمهما بمطهر كحولي، والتباعد الجسدي، مع الإسراع بأخذ جرعات التلقيح الأولى والثانية والثالثة المعززة.

وأوضح البلاغ أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ستخبر الرأي العام الوطني بجميع المستجدات، كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى