بعد تسجيل 28 حالة لـ”أوميكرون”.. هل يتجه المغرب لتشديد الإجراءات؟ عضو اللجنة العلمية يوضح

بعد إعلان وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ليلة أمس الثلاثاء، عن تسجيل 28 حالة مصابة بأوميكرون، توقع مولاي مصطفى الناجي، الخبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وعضو اللجنة العلمية لكوفيد 19، أن يرتفع عدد المصابين بهذا المتحور خلال الأيام المقبلة.

وأوضح الناجي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن تسجيل إصابات بالمتحور “اوميكرون” كان متوقعا، وهذا العدد سيعرف ارتفاعا خلال الأيام المقبلة، لأنه يتم حاليا تعقب المخالطين للحالات المصابة.

وأفاد الخبير في علم الفيروسات، أن احتمال تشديد الإجراءات وارد جدا، لأن المتحور “اوميكرون” ينتقل بسرعة كبيرة بين المواطنين، وبالتالي يجب اتخاذ بعض التدابير لتفادي وقوع انتكاسة وبائية.

وأضاف البروفيسور، أن اللجنة العلمية ترفع توصياتها إلى وزارة الصحة بناء على المؤشرات الوبائية التي توجد أمامها، وهذه الأخيرة هي التي تقرر في نهاية المطاف.

وأكد المتحدث نفسه، أنه يجب على المواطنين احترام التدابير الوقائية بشكل كبير، خلال هذه الأيام، من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي والانخراط في عملية التلقيح.

و أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أمس الثلاثاء عن تسجيل 27 حالة جديدة مؤكدة بالمتحور الجديد “أوميكرون” لفيروس كوفيد-19، وذلك منذ تأكيد أول إصابة يوم الأربعاء 15 دجنبر 2021، ليصبح العدد الإجمالي للحالات المــؤكدة بهذا المتحور 28حالة، موزعــة بيــن 13 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات،11 حالة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة،و4 حالات بجهة فاس مكناس.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى