بعد تسجيل إصابات في إسبانيا.. خبير يحذر المغاربة من “جدري القرود”

بعد تسجيل عدة إصابات بمرض “جدري القرود” بالجارة الاسبانية، حذر البروفيسور مصطفى الناجي، الخبير في على الفيروسات ومدير مختبر علم الفيروسات بجامعة الحسن الثاني- الدار البيضاء، من انتقال المرض إلى المغرب.

وشدّد الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، قائلا: “بعد تسجيل إصابات بمرض جدري القرود، الأمر أصبح مقلقا، ولدى يجب أخذ الاحتياطات اللازمة”.

وأوضح الخبير في علم الفيروسات، أن أعراض هذا المرض لا تظهر إلا بعد مرور 3 أسابيع، وبالتالي يجب على السلطات المغربية أن تكون حذر ومستعدة لمواجهة هذا المرض.

وأضاف الناجي، أن مرض جدري القرود أخطر من كورونا، لأنه يترك فوقعات وتقرحات على مستوى الجلد.

وبخصوص أعراضه، قال الناجي، أن المصابين تظهر عليهم الحمى، ارتفاع درجات الحرارة، ألام في الرأس والمفاصل، وتقرجات جلدية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى