بعد تراجع عدد الملقحين.. هل تلجأ الحكومة لتشديد إجراءات طلب جواز التلقيح؟

في الوقت الذي شهدت فيه العديد من مراكز التلقيح عبر مختلف مناطق المملكة، تراجعا في نسب الأشخاص الراغبين في التلقيح، تساءلت شريحة من متتبعي الشأن الصحي بالمغرب حول مدى إمكانية التشديد في فرض جواز التلقيح ببعض الأماكن العامة.

وحسب ما عاينه موقع “سيت أنفو”، خلال الأسبوع الجاري، فإن مجموعة من المرافق والإدارات العمومية، فعّلت إجراءات مراقبة جواز التلقيح ومدى توفر الوافدين عليها على الجواز الذي سبق للحكومة أن أقرت باعتماده في الأماكن العمومية.

ويتولى رجال السلطة المرابطين أمام مقرات عدد من المرافق سواء بالعاصمة الرباط أو الدار البيضاء، وفقا لما عاينه الموقع، (يتولى) مطالبة المواطنين بتقديم جواز التلقيح قبل السماح لهم بالولوج أو الاستفادة من خدمات المرفق.

يذكر أن فرض اعتماد جواز التلقيح في عدد من الأنشطة العمومية، دفع فئات معينة من المجتمع إلى الخروج للاحتجاج في الشارع، تعبيرا منهم عن رفضهم للقرار.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى