بعد تجاهل مطالبهم.. طلبة الطب والصيدلة يطرقون باب الأحزاب

لجأت اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة بالمغرب، إلى طرق باب الأحزاب السياسية، والهيئات النقابية والحقوقية والمدنية، لتوضيح أسباب موقفها من خفض سنوات التكوين وظروف إجراء التداريب وغيرها من النقاط التي تشكل ركائز ملفها المطلبي.

وكشفت اللجنة أنه تمت برمجة لقاءات مع مختلف الفرق البرلمانية في الأغلبية والمعارضة، كان آخرها مع المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، وحزب الحركة الشعبية، والفريق الاشتراكي بمجلس النواب- المعارضة الإتحادية.

وأوضحت اللجنة أن هذه اللقاءات تهدف هذه إلى “بسط الحقائق وتصحيح المغالطات المتداولة بشأن ملفها المطلبي وظروف تكويننا والأسباب وراء دخولها في مقاطعة شاملة منذ أزيد من شهرين”.

وأشارت إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار البحث عن “تعزيز موقفها والعمل المشترك لتغليب المصلحة العامة ولعب دور الوساطة لحلحلة أزمة التكوين الطبي والصيدلي التي نشهدها اليوم. وقد لعبت هذه اللقاءات دورًا فاعلاً في تسليط الضوء على ظروف التكوين والتحديات التي تواجه طلبة الطب والصيدلة”.

كما “تعكس هذه المبادرة رغبة اللجنة في تعزيز الشفافية، مع التركيز على دور المؤسسات التشريعية في صناعة القرار السياسي وضمان تلبية احتياجات المواطن المغربي وكفاءات الغد”.وفق تعبير البلاغ.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى