بعد التشكيك في جودتها.. هل تستجيب مياه الشرب بآسفي للمعايير المعمول بها؟

بعد تداول أخبار حول جودة المياه بمدينة اسفي، خرج المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء)، والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي، عن صمتهما ليوضحا حقيقة الأمر.

وأكد المكتب الوطني، أن المياه الصالحة للشرب الموزعة بمدينة آسفي “تستجيب لكافة معايير الجودة المعمول بها على الصعيد الوطني، والمنبثقة عن توصيات المنظمة العالمية للصحة”.

وأوضح بلاغ مشترك للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمديرية العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي، أنه وعلى إثر ما تم تداوله بتاريخ 20 أكتوبر، من طرف بعض منصات التواصل الاجتماعي، بخصوص جودة المياه الموزعة بمدينة آسفي، فإن “المياه الموزعة تخضع بصفة مستمرة لعمليات مراقبة الجودة، وذلك على ثلاثة مستويات، هي المصدر، والإنتاج وداخل شبكة التوزيع”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه “وبناء على التحاليل البكتيرية والفيزيوكيميائية التي يتم إنجازها دوريا وبصفة منتظمة من طرف المختبرات المحلية والجهوية التابعة للمكتب، تحت إشراف المختبر المركزي الحاصل على شهادة الاعتماد الدولية، وكذا المختبر التابع للوكالة المستقلة لتوزيع الماء الكهرباء بآسفي، والتي يتم نشرها دوريا بمقر الجماعة الترابية لآسقي، يؤكد المكتب والوكالة أن جودة المياه المنتجة والموزعة بمدينة آسفي مطابقة للمواصفات الوطنية المتعلقة بجودة المياه الصالحة للاستعمال الغذائي”.

وأشار إلى أن مصالح المكتب والوكالة، يظلان رهن إشارة جميع المعنيين لتقديم جميع الإيضاحات، كما ستستمر في إيلاء أهمية خاصة لهذه المادة الحيوية، حتى توفرها لساكنة المدينة بالكمية والجودة اللازمتين.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى