بعد استقرار الحالة الوبائية.. باحث مغربي يتوقع موعد العودة للحياة الطبيعية

أكد الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن تسريع عملية التلقيح سيساعد بشكل كبير في العودة للحياة الطبيعية.

وقال حمضي، في تصريح خص به إذاعة “ريم”، إن المغرب قام بمجهودات جبارة من أجل إنجاح عملية التلقيح في المغرب، بُغية تفادي الاغلاق على أنفسنا، أو انتظار انتهاء الجائحة سنة 2022 أو 2023 .

وأضاف الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن الأشخاص الملقحين يصابون بالفيروس لكن بدرجات أخف، ولا يصلون إلى المستشفيات.

وأوضح المتحدث، أن المغرب سيعود للحياة الشبه طبيعية قبل انتهاء الجائحة.

ودعا حمضي، المغاربة إلى الالتزام أكثر بالتدابير الاحترازية من أجل تفادي تسجيل أعداد كبيرة من المصابين.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى