بعد استقالة مجموعة منهم.. أطباء القطاع العام: حنا باقين خدامين حفاظا على مصلحة المواطن

بعد تقديم حوالي 130 طبيبا استقالتهم من القطاع العام، أمس الأربعاء، يرتقب أن تخوض النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، إضرابا وطنيا بوم غد الجمعة.

وقال المنتظر العلوي الكاتب العام الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام في تصريح لـ “سيت أنفو”، “لازلنا مستمرين في أشكالنا النضالية التقليدية والمستحدثة، بعد إضراب 11 أكتوبر وأسبوع الغضب وسلسلة الاستقالات، سنخوض يوم غد الجمعة إضرابا وطنيا، في كافة المستشفيات باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش للحفاظ على الحد الأدنى من الخدمات المقدمة للمواطنين”.

وأكد المسؤول النقابي، أنه بعد تقديم أطباء جهة الشرق وورزازات وجهة الدار البيضاء سطات استقالتهم، سيتقدّم باقي أطباء الجهات تباعا باستقالاتهم، تنديدا بالتهميش الذي يطال الأطر الطبية، خصوصا في ظل تحميل الأطقم الطبية مسؤولية تردي الخدمات الصحية.

وتابع المنتظر العلوي قائلا : “إيلا الوزارة مقابلاش علينا حنا غنمشيو بحالنا”.

وحول توقفهم عن تقديم خدماتهم الطبية للمرضى بعد استقالتهم، أكد المتحدث نفسه، أن كل الأطر الطبية، التي تقدّمت باستقالتها لا زالت تواصل عملها بشكل طبيعي، حماية لحقوق المواطنين، وفي انتظار رد واضح من قبل الوزارة الوصية على القطاع.

وكانت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الدار البيضاء سطات، تقدّمت أمس الأربعاء، برسالة إلى المديرة الجهوية لوزارة الصحة بالجهة ذاته، جاء فيها “يؤسفنا نحن الأطباء المسجلين في اللائحة المرفقة، المزاولين بالقطاع العام جهة الدار البيضاء سطات أن نقدّم استقالتنا هاته نظرا للأوضاع الكارثية، التي يعيشها قطاع الصحة والتي لا تستجيب للشروط العلمية المعمول بها دوليا، وكذلك لا ترقى لتطلعات المواطنين وحقهم في العلاج الذي يكفله لهم الدستور”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى