بعد ارتفاع الإصابات.. عضو لجنة التلقيح يحذر المغاربة ويوضح بشأن الجرعتين الثالثة والرابعة

حذر البرفيسور شكيب عبد الفتاح، أستاذ الأمراض التعفنية والمعدية بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء، وعضو اللجنة العلمية والتقنية لتتبع كوفيد-19، المغاربة من ارتفاع إصابات كوفيد-19 والحالات الحرجة والخطيرة، وذلك بعدما بدأ المتحور أوميكرون “BA5 ” في الانتشار بالمغرب ، ودعت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية المغاربة إلى تعزيز المناعة بجرعة ثالثة بعد أربعة أشهر من الجرعة الثانية، وإلى تلقيح الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 60 سنة، وكذا الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، بجرعة رابعة، مرور 6 أشهر على تلقي الجرعة الثالثة.

وقال البرفيسور شكيب عبد الفتاح، خلال استضافته في النشرة المسائية للقناة الثانية “دوزيم” أمس السبت، إن هناك قلق بشأن الحالة الوبائية بالمغرب، منذ 10 أيام تقريبا، وذلك على خلفية انتشار المتحور أوميكرون BA5 الأكثر انتشار من المتحورات الأخرى.

وأوضح عضو لجنة التلقيح، أن انتشار المتحور BA5 يساهم في تزايد الحالات النشطة والتي بلغت إلى حدود أمس السبت حوالي 27 ألف حالة نشطة، والأخطر من ذلك أنه قبل 3 أسابيع لم يسجل المغرب أية حالة خطيرة في الوقت الذي وصل فيه اليوم عدد الحالات الحرجة 185 حالة، أكثر من 50 منها معرضة لخطر الوفاة، بحس بتعبير شكيب عبد الفتاح.

وأضاف المتحدث ذاته، أن العامل الثاني الذي ساهم في ارتفاع إصابات كوفيد والحالات الحرجة والخطيرة، يتجلى في عدم الالتزام بالتدابير الواقية من كورونا وكثرة الازدحام.

وفيما يتعلق بالحقنة الثالثة التعزيزية من لقاح كورونا والجرعة التذكيرية الرابعة، والتي دعت إليهما وزارة الصحة، أوضح البرفيسور شكيب عبد الفتاح، أنه ثبت علميا أن اللقاح يحمي من الحالات الحرجة لمدة لا تتجاوز 6 أشهر، مما يتعين على المواطنين الاستفادة من جرعة معززة كل ستة أشهر لتفادي الحالات الحرجة والخطيرة، ولتذكير المناعة لتصبح أكثر مقاومة للفيروس.

وحول ما إذا كان التلقيح ضد كوفيد-19، سيصبح أمرا دوريا، قال  شكيب عبد الفتاح إنه يتعين الاستفادة من التلقيح على الأقل إلى حدود سنة 2023، في انتظار أن يتوصل العلماء إلى تلقيح أكثر فاعلية يدوم سنة أو سنتان، أو انتهاء جائحة كورونا.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أعلنت أمس السبت، عن تسجيل 3306 إصابات جديدة بـ(كوفيد-19) مقابل تعافي 2532 شخصا، فيما تم تسجيل ثلاث حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأبرزت الوزارة، في النشرة اليومية لحصيلة (كوفيد-19)، أن 6 ملايين و559 ألف و993 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليون و343 ألف و818 شخصا، مقابل 24 مليون و858 ألف و035 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

وأضافت أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى مليون و123 ألف و585 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام مليون و180 ألف و620 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 96.5 في المائة.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أعلنت أول أمس الجمعة، الأشخاص الذين لم يكملوا عملية التلقيح ضد الفيروس المستجد إلى تعزيز المناعة بجرعة ثالثة بعد أربعة أشهر من الجرعة الثانية.

وحسب المذكرة التي بعثتها وزارة الصحة إلى المدراء الجهويين والإقليميين، فإنها أوصت الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 60 سنة، وكذا الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة بجرعة تذكير رابعة بعد مرور 6 أشهر على تلقي الجرعة الثالثة.

كما طالبت الوزارة الوصية على القطاع، بتعزيز التدابير الوقائية من خلال ارتداء الكمامة في الأماكن العمومية المغلقة والتجمعات العائلية، بالإضافة إلى تعقيم اليدين.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى