بعد ارتفاع إصابات كورونا.. خبير مغربي يكشف الأسباب ويحذر من انهيار المنظومة الصحية

أعلنت وزارة الصحة، أمس الأربعاء، عن تسجيل 9428 إصابة جديدة بكورونا المستجد و1766 حالة شفاء و27 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، وتعد هذه أعلى حصيلة يومية من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا، منذ بداية الوباء ببلادنا.

وفي هذا السياق، عزا الدكتور الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، أسباب تسجيل المغرب لهذا الرقم القياسي وغير المسبوق من حيث عدد الإصابات، إلى التراخي العام  وعدم احترام الإجراءات الاحترازية الفردية والجماعية من طرف الكثير من المواطنين.

وأوضح البروفيسور حمضي، في تصريح لقناة “ميدي 1″، أن العديد من المواطنين لم يحترموا الإجراءات الاحترازية الواقية من كورونا منذ انطلاق الجائحة إلى اليوم.

وأضاف حمضي أن من بين أسباب ارتفاع عدد المصابين بكورونا بالمغرب، هناك أيضا انتشار المتحور “دلتا” المعروف بسرعة انتشاره، مشيرا إلى أن تسجيل المغرب أمس الأربعاء لـ9428 إصابة جديدة يعزى كذلك إلى إجراء 43 ألف تحليلة خاصة بكورونا وهو رقم قياسي.

وتابع حمضي، أن المغرب سيشهد في الأيام المقبلة ارتفاعا أكثر في عدد المصابين بكورونا، خاصة مع انتشار متحور “دلتا” وعدم احترام الإجراءات الاحترازية، مشيرا إلى أن عدد الإصابات يرتفع يوما أو بعد يوم نظرا لأن معدل انتشار “دلتا” يكون أقوى، حيث أن كل مصاب يمكن أن ينقل العدوى إلى ستة أشخاص.

ودعا البروفيسور حمضى، المواطنين إلى احترام الإجراءات الاحترازية الواقية من فيروس كورونا من أجل مكافحة الوباء وخفض انتشاره، مبرزا أن المغرب دخل في الموجة الثالثة لفيروس كورونا، كما أن كثرة انتشار المتحور “دلتا” من شأنه أن يتسبب في انهيار المنظومة الصحية في أي دولة كان فيها، بحسب تعبير حمضي.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى