بعد إلغاء اختبار “PCR”.. مهنيو الفنادق ينتظرون انتعاش القطاع السياحي

بعد قرار إلغاء اختبارpcr  على المسافرين الراغبين في الدخول للأراضي المغربية، وتخفيف القيود، بدأ قطاع الفنادق يستعد لاستقبال السياح ومغاربة الخارج، بعد سنتين من الإغلاق بسبب جائحة كورونا.

وبهذا الخصوص، قال لحسن زلماط، رئيس الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، إن القرار الذي اتخذته الحكومة بخصوص إلغاء اختبار pcr، سيساهم في انتعاش القطاع السياحي والفندقي، لأن هذا الاختبار كان يشكل عائقا لدى السياح والمغاربة القاطنين بالخارج.

وأوضح زلماط في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هناك بوادر جيدة لانعاش هذا القطاع، رغم أن العطلة الصيفية ستقتصر هذه السنة على أواخر شهر يوليوز وشهر غشت فقط، نظرا لاستمرار الموسم الدراسي.

وأضاف رئيس الفيدرالية، أن مهنيي الفنادق بدأو يستعدون لاستقبال السياح، من خلال تقديم مميزاتهم من أجل حثهم على الحجز، لا سيما أنهم عانوا خلال السنتين الماضيتين من عدة خسائر مادية.

وأكد المتحدث نفسه، على أن المهنيين يعملون على قدم وساق لاستقطاب واسترجاع المزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم من أجل الموسم الصيفي، بغية إنجاح مرحلة انتعاش القطاع السياحي الذي توقف نشاطه بشكل شبه كلي بسبب الأزمة الصحية.

ودعا المتحدث كلامه، الشركات الخاصة بالطيران، إلى خفض أثمنة الرحلات لتشجيع السياح على زيارة المغرب.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى