مطالب بوضع حد لانهيار خلايا النحل بالمغرب

طالب رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب الحكومة بضرورة التدخل لوضع تدابير لمنع خلايا النحل من الانهيار، خاصة بعد انتشار مرض الفاروا الذي قضى على حوالي 70 في المائة منها.

وقال الحموني في سؤال كتابي وجهه إلى محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن قطاع تربية النحل يُشغل يداً عاملة جد مهمة من المغاربة، ويدر دخلاً معتبراً على الاقتصاد الوطني، وهو أيضاً نشاطٌ حيوي بالنظر إلى ما يقوم به، من خلال مجهودات النحالين، من تدبيرٍ للطبيعة مجانا من أجل الرفع من مردودية المنتجات والمحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة.

وأوضح أنه في المقابل، يشتكي المهنيون من “العشوائية” التي تدبر بها وزارة الفلاحة قطاع النحل، كما أنهم يرفضون استعمال دواءٍ محظور بعددٍ من البلدان لعلاج عث النحل. في نفس الوقت، فإن هؤلاء المهنيين يُعربون عن استغرابهم لتصريحاتٍ حكومية تعلن عن انطلاق حملة وطنية لمكافحة مرض الفاروا، مع العلم أن هذه الحملة انطلقت فعلا منذ أسابيع، قبل أن تتوقف نظرا للتخبط العشوائي الحاصل في هذا الموضوع ما بين المتدخلين فيه.

وأشار رئيس فريق حزب الكتاب بالغرفة الأولى إلى عدم دقة الحكومة وتضارب تصريحاتها بخصوص تحديد عددِ خلايا النحل الموجودة، والتي ضاع منها نحو 70 في المائة بسبب المرض الفتاك الذي أصابها خلال الموسم الماضي. أيضاً، فإن المهنيين ينتقدون إصرار وزارة الفلاحة على استعمال وتوزيع نفس الدواء الكيميائي للسنة الثالثة على التوالي، رغم ثبوت مقاومة الطفيليات له، وبالنتيجة عدم جدواه، فضلاً على أنه دواء تعرض للحظر أوروبيا.

وطالب البرلماني حموني وزير الفلاحة بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة من أجل منع الانهيار التام لخلايا النحل ببلادنا، كما ساءله حول الحكامة المؤسساتية والمالية في تدبير هذا القطاع الحيوي.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى