بشراكة مع مجلس الجالية وجامعة محمد السادس.. خبراء يكشفون الحلول البديلة لمواجهة ندرة المياه

عقد مجلس الجالية المغربية بالخارج وجامعة محمد السادس متعدّدة التخصّصات التقنية، اليوم الجمعة، مؤتمراً علمياً في موضوع “حكامة المياه وتدبير الندرة: التحديات والأولويات”، مع إيلاء أهمية خاصة لدور كفاءات مغاربة العالم في مواجهة حالة الإجهاد المائي الهيكلي في المغرب.

وناقش المؤتمر قضايا ومحاور مهمّة من شأنها الإسهام الجادّ والفاعل في النقاش العمومي وتحديد الأولويات وتقديم الحلول العملية الناجعة حول ندرة المياه من قبيل “السياسات التنموية والموارد المائية” و”حكامة المياه”، و”استعمال المياه غير التقليدية”  من خلال تحلية المياه لتأمين الماء الصالح للشرب خاصة، واعتماد تقنية الاستمطار وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة في الزراعة والسقي، و”الأمن المائي والأمن الغذائي” في ارتباط بالرفع من “كفاءة المياه في القطاع الزراعي وإشكالية استدامة الزراعة المروية”.

كما تمت مناقشة مساهمة كفاءات مغاربة العالم في مجالات المياه والتغيرات المناخية والذكاء الاصطناعي والطاقات المتجدّدة في مواجهة التغيرات المناخية وحالة الإجهاد المائي الهيكلي في المغرب”، فضلاً عن مناقشة مسألة التمويل والشراكات وبناء القدرات، والاستثمار في التواصل والتوعية والبحث العلمي والتكوين في هذه المجالات، مع إيلاء الأهمية اللازمة للعدالة المائية والحق في الماء والجوانب الاجتماعية المرتبطة بالحلول البديلة في مواجهة ندرة المياه والتغيرات المناخية.

ويشارك في هذا المؤتمر، الذي تحتضنه جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، في مقرها بمدينة ابن جرير، ويفتتحه كل من د.عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، و د.هشام الهبطي، رئيس جامعة محمد السادس متعدّدة التخصصات التقنية، خبراء وباحثون ومسؤولون مغاربة في المنظمات الدولية والإقليمية المتخصصة في مجال المياه والتغيرات المناخية والطاقات المتجددة.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى