بسبب وصفهم بـ”الكلاب”.. سائقو “الطاكسيات” بقلعة السراغنة ينتفضون ويقررون اللجوء إلى القضاء

عبّرت كل من جمعية التواصل المهني وسائقي سيارة الأجرة الصنف الثاني بقلعة السراغنة، وجمعية النقل الحضري لسيارة الأجرة الصنف الثاني بقلعة السراغنة، وفيدرالية النقل الطرقي بقلعة السراغنة، عن إدانتها ورفضها القاطع لجميع أشكال العنف اللفظي، المعنوي والنفسي الممارس في حق السائق المهني، وذلك على خلفية وصف أحد الأشخاص  قبل أيام، في بث مباشر على “فايسبوك”، سائقي سيارات الأجرة الصغيرة بـ” الكلاب” وبنعوت قدحية.

وأعلنت الجمعيتان المهنيتان وفيدرالية النقل الطرقي بقلعة السراغنة، في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، عزمها على متابعة المعني بالأمر قضائيا ورفع شكاية في الموضوع للجهات المعنية، معبرة عن عزمها القيام بجميع الأشكال النضالية التي يخولها لها القانون من أجل الدفاع عن كرامة وحقوق السائق المهني.

وأوضح البلاغ أن ذلك، جاء على إثر الهجمة المسعورة ولا الأخلاقية التي تعرض لها مهنيو وسائقو سيارات الأجرة من الصنف الثاني بقلعة السراغنة من طرف أحد الأشخاص المحسوبين على العمل الجمعوي من خلال بث مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي (الفايسبوك )، حيث تم وصفهم بأبشع النعوت والصفات، بالإضافة إلى الشتم والسب بالكلام النابي، مما يعرضه للمساءلة من جهة، ومن جهة ثانية يمس بكرامة السائق المني حسب القوانين المؤطرة وما تقتضيه أخلاقيات المهنة ناهيك عن الضغوط النفسية و المادية التي يتعرض لها هذا الأخير

ودعت الجمعيتان والفيدرالية، جميع المواطنين إلى اتخاذ الإجراءات القانونية في حق السائقين المخالفين لقوانين وأخلاقيات المهنة، موجهة تحيتها في الأخير إلى جميع المهنيين الشرفاء الذين يعملون بشرف وأمانة من أجل كسب قوتهم اليومي.

 


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى