بسبب ندرة المياه والجفاف.. إجراءات صارمة تنتظر البيضاويين

من المنتظر أن تتخذ جماعة الدار البيضاء خلال الأيام المقبلة، إجراءات صارمة، لترشيد استهلاك الماء، بسبب الوضعية الحرجة للماء بالعاصمة الاقتصادية.

وأكد المصدر نفسه، أن جماعة الدار البيضاء تستعد لعقد لقاء من أجل مناقشة الإجراءات التي ستتخذها من أجل ترشيد استهلاك المياه، لأن الأمر أصبح كارثيا.

ودق مسؤولوا جماعة الدار البيضاء ناقوس الخطر، بخصوص الوضعية المائية بمدينة الدار البيضاء، وذلك بعد جفاف السدود التي كانت تزود المدينة بالماء الصالح للشرب.

وبهذا الخصوص، قال مولاي أحمد أفيلال، نائب عمدة الدار البيضاء، إن الوضعية المائية بمدينة الدار البيضاء أصبحت حرجة جدا، وأن المخزون المائي لم يعد كافيا، بسبب تأخر التساقطات المطرية.

وأوضح نائب عمدة المدينة، في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أنه من المنتظر أن يعقد مجلس المدينة اجتماعا أخرا خلال الأيام المقبلة، لاتخاذ إجراءات صارمة لترشيد استعمال الماء.

وأضاف المسؤول الجماعي، أن البيضاويين لم يستوعبوا خطورة الأمر بعد، معتقدين أن التصريحات التي يدلون بها غير صحيحة بخصوص الوضعية المائية بمدينة الدار البيضاء، وهو ما يساهم بشكل كبير في استهلاك الماء بطرق عشوائية.

وأفاد أفيلال، بأن السدود التي كانت تزود المدينة بالماء جفت بالكامل، وأصبحت عاجزة عن تلبية حاجيات البيضاويين، كنا نعتمد خلال هذه الفترة على المياه القادمة من سد محمد بن عبد الله بالرباط، لكنه هو الآخر لم يعد قادرا على تزايد الضغط”.

وأكد المسؤول الجماعي، أن تأخر المشاريع الخاصة بترشيد استعمال الماء الصالح للشرب، كانت سببا في تدهور الوضعية المائية بالمدينة.

وللإشارة فإن والي جهة الدار البيضاء سطات، سعيد احميدوش، ترأس يوم الجمعة الماضي، اجتماعا طارئا، مع لجنة خاصة مكونة من أعضاء مجلس الجماعة، من أجل مناقشة الوضعية المائية بمدينة الدار البيضاء.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى