بسبب طرد تلميذة منقبة.. الفيزازي يصف كلام أبو حفص بالفاسد والحقود

بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهها عبد الوهاب رفيقي، الملقب بـ”أبو حفص”، لأب التلميذة التي تم طردها من إحدى المؤسسات التعليمية بشفشاون، بسبب ارتدائها النقاب، خرج الشيخ محمد الفيزازي عن صمته، واصفا كلام أبو حفص بـ “الهراء”.

وقال الشيخ الفيزازي، إن أحد العلمانيين وصف أب التلميذة المنقبة بالمتطرف، وطلب من الدولة التدخلَ لمتابعة هذا “المتطرف” ومحاسبته ومحاكمته، ونصح بأنه لا ينبغي السماحُ لهؤلاء “المتطرفين” أن ينقلوا إيديولوجياتهم إلى أطفالهم الأبرياء، فيُربّوهم ويلزموهم بعقيدتهم “المتطرفة … إلخ ما قال من هذا الهراء”.

وأوضح الشيخ الفيزازي، أنه ليس مع تنقيب التلميذات الصغيرات في المدارس لاعتبارات متعددة، لكن طردَ التلميذة كان خطأً فادحاً.

وقال الفيزازي، إن “ما ذكره صاحبنا العلماني قولٌ فاسدٌ وحقودٌ ومتنمّر على أب التلميذة وهو لا يعرف عنه شيئاً، وأُرى أنه فعل ذلك تزلّفاً لأسياده يريد إرسال شهادة “حُسن السيرة” إليهم.

وختم الفيزازي كلامه بأنه مستحيل أن يكون المرءُ منحلّاً متفسّخاً مقلِّداً لثقافة الغرب دون أن يكون ديّوثاً من الوزن الثقيل.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى