بسبب خبر كاذب ومفبرك.. “سيت أنفو” بالفرنسية يقرر اللجوء إلى القضاء

تداول بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة على تطبيق “واتساب”، خبرا كاذبا تم نسبه لموقع “سيت أنفو” بالنسخة الفرنسية، ادعوا من خلاله أن السلطات المغربية قررت منع الولوج إلى مدينتي الدار البيضاء ومراكش ابتداء من 1 يناير 2022 إلى السابع من الشهر ذاته، وذلك في إطار تعزيز الإجراءات والتدابير الصحية.

وقد عمد الأشخاص الذين روجوا هذه الادعاءات الكاذبة، إلى استعمال تقنية الـ”فوتوشوب” من أجل تمويه القراء أن الخبر خاص بـ”سيت أنفو” في نسخته الفرنسية، لكن الحقيقة بخلاف ذلك تماما.

وقد قرر “سيت أنفو” متابعة الأشخاص المروجين لهذه الادعاءات قضائيا، لكونهم يريدون استهداف هذه الجريدة الإلكترونية التي احتلت مركزا مهما على الصعيد الوطني.

جدير بالذكر، أن “سيت أنفو” في نسخة الفرنسية، كان قد نشر خبرا أمس الثلاثاء، حول تشديد الإجراءات الأمنية من أجل الدخول والخروج من عدد من المدن المغربية خاصة منها السياحية، تزامنا مع اقتراب رأس السنة الميلادية 2022.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى