بسبب تغير طعمه ورائحته.. مواطنون بآسفي يقطعون بضع كيلومترات لجلب الماء الصالح للشرب

عبّر الكثير من المواطنين بمدينة آسفي عن استيائهم من الرائحة الكريهة التي أضحت تفوح من الماء الصالح للشرب بعدد من الأحياء، فضلا عن تغير لون وطعم الماء الشروب.

وأفاد متضررون لـ”سيت أنفو”، أن تغير طعم ورائحة الماء الصالح للشرب بآسفي شمل عددا من الأحياء ضمنها حي جنان كولون الثاني وتجزئة مايا وحي أشبار وغيرها.

وأضاف المتضررون أن الكثير من المواطنين اضطروا لقطع بضع كيلومترات من أجل جلب مياه الشرب من عين لالة ميرة وعين تكابروت بإقليم آسفي، مشيرين إلى أن هذا المشكل قائم منذ أزيد من شهر.

وفي هذا السياق، قال عبد الإله الوثيق، منسق التكتل الحقوقي بإقليم آسفي، إن ساكنة مدينة آسفي تعاني منذ أشهر من جودة مياه الشرب خاصة فيما يتعلق بمواصفات لا تحتاج إلى تحاليل مخبرية مثل رائحة ومذاق هذه المياه.

وأضاف  أنه “في الوقت الذي لم يتسنى لجهات مستقلة وذات مصداقية التأكد من باقي المواصفات الأخرى الخاصة بهذه المادة الحيوية وبالتالي طمأنة الرأي العام المحلي ، وفي غياب أجوبة مقنعة من المسؤولين بالإقليم و عدم وجود رؤية استشرافية مسبقة للتعامل مع مثل هذا المشكل، خاصة في ظل المعطيات المتوفرة حول اكتفاء الإقليم من المياه خاصة في فترات الجفاف، يبقى المواطن بآسفي يئن دون آذان صاغية، وفي أحسن الحالات يتنقل لمسافات طويلة ليجلب من بعض المناطق المجاورة القليل من مياه الشرب التي يروي بها عطشه.

وكان المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء) والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي، أكدا شهر أكتوبر الماضي أن المياه الصالحة للشرب الموزعة بمدينة آسفي “تستجيب لكافة معايير الجودة المعمول بها على الصعيد الوطني، والمنبثقة عن توصيات المنظمة العالمية للصحة”

وأوضح بلاغ مشترك للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمديرية العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي، أنه وعلى إثر ما تم تداوله بتاريخ 20 أكتوبر 2021 من طرف بعض منصات التواصل الاجتماعي، بخصوص جودة المياه الموزعة بمدينة آسفي، فإن “المياه الموزعة تخضع بصفة مستمرة لعمليات مراقبة الجودة، وذلك على ثلاثة مستويات، هي المصدر، والإنتاج وداخل شبكة التوزيع”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه “وبناء على التحاليل البكتيرية والفيزيوكيميائية التي يتم إنجازها دوريا وبصفة منتظمة من طرف المختبرات المحلية والجهوية التابعة للمكتب، تحت اشراف المختبر المركزي الحاصل على شهادة الاعتماد الدولية، وكذا المختبر التابع للوكالة المستقلة لتوزيع الماء الكهرباء بآسفي، والتي يتم نشرها دوريا بمقر الجماعة الترابية لآسفي، يؤكد المكتب والوكالة أن جودة المياه المنتجة والموزعة بمدينة آسفي مطابقة للمواصفات الوطنية المتعلقة بجودة المياه الصالحة للاستعمال الغذائي”.

وأشار إلى أن مصالح المكتب والوكالة يظلان رهن إشارة جميع المعنيين لتقديم جميع الإيضاحات، كما ستستمر في إيلاء أهمية خاصة لهذه المادة الحيوية، حتى توفرها لساكنة المدينة بالكمية والجودة اللازمتين.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى