بسبب تساقط الثلوج.. سكان أزيلال يبحثون عن حطب التدفئة -صور

عرفت منطقة أزيلال هذه الأيام موجة صقيع شديدة، جددت معها معاناة الساكنة، خاصة بعد ارتفاع حطب التدفئة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

فكلما انخفضت درجات الحرارة بمناطق جبال الأطلس، وبدأت التساقطات الثلجية، إلا وتجد الساكنة تبحث عن حطب التدفئة، وعن توفير لقمة العيش لأبنائها، قبل أن تحاصرهم الثلوج ويصبحون في عزلة عن العالم الخارجي.

بهذا الخصوص، يقول محمد الصنهاجي، إن موجة البرد التي ضربت المنطقة هذه الأيام شديدة، وهو ما يجعل الساكنة تواجه قساوة هذا الصقيع لوحدها، بحيث يصعب عليهم توفير جميع مستلزماتهم خلال هذه الفترة من السنة.

وأضاف محمد الذي ينحدر من جماعة أيت بوأولي التابعة لإقليم أزيلال، في تصريح لـ سيت أنفو”، إنهم يعيشون نفس المعاناة كلما حل فصل الشتاء، فهم مضطرون إلى التأقلم مع التساقطات الثلجية التي تحاصرهم وموجة الصقيع التي تضرب المنطقة كل سنة.

وأفاد محمد، أن هناك بعض الأسر تعيش مما توفره لهم تربية المواشي والزراعة، لكن بحكم الجفاف وتأخر التساقطات المطرية لهذه السنة، فهم سيضطرون إلى البحث عن مخرج آخر لتوفير لقمة العيش.

وقال المتحدث نفسه، إن يضطرون إلى اقتناء حطب التدفئة رغم تكلفته الغالية، لأن أبنائهم لا يستطيعون مقاومة انخفاض درجات الحرارة.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى