بسبب الصين.. باحث مغربي يكشف معطيات جديدة عن متحورات كورونا الجديدة

بعد إعلان السلطات المغربية عن قرار منع جميع المسافرين القادمين من الصين من الولوج إلى تراب المملكة، ابتداء من 3 يناير المقبل، وذلك على ضوء تطور جائحة كوفيد 19 بهذا البلد، أبدى مجموعة من المغاربة عن تخوفاتهم من وصول هذا الفيروس إلى المغرب.

وبهذا الخصوص، قال الطيب حمضي، باحث في المنظومة الصحية، إن في الصين متحورات شديدة الانتشار، لكن ليست لها شراسة أو خطورة كبيرة على الدول التي سبق لها أن حظيت بانتشار الفيروس.

وأوضح الخبير، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن القرار الذي اتخذه المغرب يأتي تخوفا من ظهور متحورات شديدة الشراسة.

وأشار حمضي، إلى أن هذه المتحورات لا توجد فقط في دولة الصين، بل توجد أيضا في دول أوروبية، وهناك نسبة قليلة منها في المغرب أيضا، وهناك متحورات أخرى.

وقال حمضي، في تعليق له على قرار السلطات المغربية، إن الصين رفعت مجموعة من الإجراءات بشكل فجائي، وسمحت بالسفر الدولي وغيره دون الاحترازات التي كانت سابقا، وبالتالي عرفت الصين انتشار متحورات، وهي متحورات تنتشر بسرعة هائلة جدا.

وفي نفس السياق، قالت وزارة الخارحية، في بلاغ لها إن المملكة تابعت عن كثب، خلال الأسابيع الأخيرة، تطور جائحة كوفيد بجمهورية الصين الشعبية، مبرزة أنه “وعلى ضوء تطور الوضعية والاتصالات المنتظمة والمباشرة مع الطرف الصيني، وقصد تفادي موجة جديدة من العدوى بالمغرب وكل تداعياتها، فقد قررت السلطات المغربية منع جميع المسافرين القادمين من الصين، أيا كانت جنسيتهم، من الولوج إلى تراب المملكة”.

وأكدت الوزارة أن هذا “الإجراء الاستثنائي”، الذي سيتم تطبيقه ابتداء من يوم 3 يناير 2023 وحتى إشعار آخر، “لا يؤثر بأي حال من الأحوال على الصداقة القوية القائمة بين الشعبين والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، التي تظل المملكة متشبثة بها بشدة”.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى