بسبب السجن.. أبو حفص يخضع لعلاج المفاصل بمدريد

أبدى السلفي المغربي، محمد عبد الوهاب الرفيقي حسرته على الأيام، التي قضاها داخل السجون، بعدما تم نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة الاسبانية، أمس الأحد.

وقال أبو حفص في تدوينة على حسابه بالفيسبوك : “من مخلفات السجن ومرض التهاب المفاصل اللعين، أن الركبة عندي تورمت وتتفخات ومقدرتش نمشي وسط مدريد، فقام واحد السيد حارس أمني باستدعاء سيارة الإسعاف لي نقلاتني لمستشفى رامون كاخال”.

ولم يخف أبو حفص استحسانه للخدمات الطبية المقدمة بالمستشفى المذكور، إذ تابع قائلا : “مغديش نتكلم على العناية الطبية والفحوص والخدمات، خصوصا أني لما خرجت لقيت راسي كنت ماشي فمستشفى، فمدينة ديال الطب كما تتشوفو فالصورة”.

وأكد المتحدث ذاته، أن السلطات الاسبانية عملت على تيسير سبل التواصل معه، عبر إحضار طاقم طبي يتقن اللغة الفرنسية، بعدما صرّح بأنها اللغة التي يجيدها، مضيفا بالقول : “لي لفت لي انتباهي، هو أن الحارس الأمني وهو تيستدعي سيارة الإسعاف أكدو عليه يعرف اللغة لي تنستعمل وأنا مفهمتش صراحة علاش، المفاجأة أن السيارة لي وصلات خلال خمس دقائق المسعف لي جا معاها اختاروه يتكلم اللغة الفرنسية، لي أنا صرحت بيها غي تسهيلا للتواصل، لو أني قلت العربية أكيد كان غيجيني مسعف عربي”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى