بسبب التعليم عن بعد.. طلبة “INSEA” يخوضون إضرابا لـ3 أيام ويتوعدون بالتصعيد

قرر طلبة المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي، الدخول في إضراب لمدة ثلاث أيام قابلة للتجديد ابتداء من يوم غد الخميس 04 مارس 2021، مشدّدين على استمرارهم في خطوات نضالية تصعيدية إلى حين تحقيق مطلبهم الوحيد والمشروع، والمتمثل في الرجوع إلى نظام التعليم الحضوري في أقرب الآجال.

وأوضح طلبة المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي، في بيان لهم، يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، أن هذا الإضراب يأتي أيضا لمطالبة الجهات المسؤولة بإعادة النظر في قرار إغلاق داخلية المعهد الذي أصبح دون معنى، مطالبين أيضا مجلس مؤسسة المعهد باتخاذ قرارات جادة من أجل العودة إلى صيغة التعليم الحضوري.

وأضاف البيان، “أنه في إطار التدابير الاحترازية التي اتخذتها حكومة بلدنا من أجل محاربة تفشي فيروس كورونا، تم اعتماد نظام الدراسة عن بعد بكافة المؤسسات التعليمية بما في ذلك مؤسسات التعليم العالي ومدارس ومعاهد المهندسين، وذلك ابتداء من يوم 16 مارس 2020، غير أنه وبعد حلول الموسم الجامعي الحالي 2021 / 2020، استأنفت العديد من مؤسسات التعليم العالي الدراسة بنظام التعليم الحضوري لما أبان عنه التكوين عن بعد من اختلالات يعاني منها الطلبة والأساتذة على حد سواء، ضمنها عدم الانتظام في برمجة الحصص، وعدم توفر عدد كبير من الطلبة على الوسائل المادية واللوجستيكية لمواصلة الدراسة بهذا النمط”.

وتابع الطلبة الغاضبون، “إننا رغم كل هذه الإكراهات تفهمنا اللجوء لنظام التدريس عن بعد وإغلاق داخلية المعهد في الأسدسين المنصرمين مراعاة للتدابير الوقائية التي تم اتخاذها، لكننا لا نتفهم الاستمرار بنفس النمط في هذه الظرفية خاصة وأن العديد من المدارس والمعاهد الخصوصية وكذا العمومية شرعت في استقبال الطلبة وعادت إلى النمط العادي للتكوين، مما يجعلنا نتساءل عن المعايير المعتمدة من طرف الجهات المسؤولة حول فتح داخليات دون أخرى؟”

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى