بسبب إغلاق “الحدود” تزامنا مع احتفالات رأس السنة.. مهنيو الفنادق بالمغرب متذمرون

تذمر كبير ينتاب مهنيي الفنادق بالمغرب، بعد إعلان تعليق رحلات المسافرين من وإلى المملكة بدءا من منتصف ليلة يوم الاثنين المنصرم، ولمدة أسبوعين.

وقال ‎‫لحسن زلماط، رئيس فيدرالية الفنادق‬‎ في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن القرارات المفاجئة للحكومة تسببت في حالة من الارتباك لدى العاملين في قطاع الفنادق، مبرزا أن قرار تعليق الرحلات من وإلى المملكة سيكبد القطاع خسائر كبيرة.

وأشار زلماط إلى أن تزامن الإغلاق مع تلقي حجوزات رأس السنة، كان له وقع كبير على مهنيي الفنادق، الذين فوجئوا ببدء إلغاء الحجوزات المسبقة، ملفتا الانتباه إلى أن الإلغاء امتد إلى شهر فبراير المقبل نظرا لتخوف السياح.

وانتقد رئيس فيدرالية الفنادق طريقة الحكومة في إعلان القرارت، مقترحا أن يكون الإغلاق تدريجيا وليس قبل يوم واحد فقط من الإعلان، مشددا على وجوب التفكير في مصير المهنيين الذين أضرت الجائحة بهم ولا زال الضرر يلاحقهم في غياب البديل أو التعويض.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى