بسبب إضراب المحاميين.. تأجيل محاكمة حامي الدين إلى السنة المقبلة

قررت غُرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة محاكمة عبد العلي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية، إلى غاية 21 فبراير المقبل.

ويأتي تأجيل هذا الملف بسبب إضراب المحاميين عن العمل، بسبب مضامين مشروع قانون المالية لسنة 2023، المتعلقة بالضرائب.

وكان حامي الدين، تناول الكلمة في جلسة محاكمته ليوم 25 ماي الماضي، حيث جدد إنكار التهمة الموجهة إليه بقَتْل الطالب بنعيسى آيت الجيد على خلفية الأحداث التي شهدتها جامعة محمد بن عبد الله بفاس قبل 29 سنة.

وشدد حَامي الدين، على ضرورة فحص أقوال الشاهد “المتناقضة”، مستغربا كيف أن الشاهد كان متهما قبل 29 سنة واليوم أصبح شاهدا.

حري بالبيان، أن قضية متابعة القيادي البارز بحزب “المصباح”، تحظى بتتبع واسع من قبل حقيقيين وسياسيين بالمغرب، خاصة بعد توجيه تهمة المساهمة في القتل لحامي الدين.

يشار إلى أن المتهم حامي متابع في قضية جريمة قتل الطالب القاعدي محمد بنعيسى أيت الجيد من طرف قاضي التحقيق بجناية ” المساهم في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد “، بعد مهاجمته  من طرف مجموعة من الطلبة المحسوبين على الفصيل الطلابي الإسلامي بمحيط الحي الجامعي ظهر المهراز خلال نهاية شهر فبراير 1993 ووفاته بالمستشفى الجامعي خلال بداية شهر مارس، وكان من بين الأشخاص المشاركين في عملية الاعتداء على أيت الجيد ورفيقه أربعة أشخاص صدرت في حق اثنين منهم أحكام بالسجن النافذ .


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى