بروفيسور يبسط حلوله لإخراج المغرب من أزمة كورونا

في ظل الحديث عن موجة جديدة لفيروس كوفيد 19 خلال الأيام المقبلة، وتزايد مخاوف تسلل متحور الفيروس الجديد “أوميكرون”، بسط البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا في الرباط، حلوله للخروج من الأزمة الصحية.
وقال عضو اللجنة الوطنية العلمية والتقنية لكوفيد 19، في منشور مطول على صفحته بـ “الفيسبوك”، “بعد عامين من الجائحة وموجات متعددة للسلالات، أصبحت المعادلة للخروج من الأزمة واضحة ولا تحتاج إلى خبير: الاجراءات الاحترازية + التلقيح بجرعتين والجرعة المعززة =إنقاذ أرواح+عودة للحياة الطبيعية”.
وأكد البروفيسور نفسه، أنه من واجب كافة المواطنين الانخراط في الرفع من وتيرة الخروج من الأزمة، مبرزا أن السبيل الوحيد في ذلك هو الانضباط والامتثال لإجراءات السلامة الصحية.
وتابع “في الأخير، وكما قلت مرارا أن التواصل هو مفتاح الخروج من الأزمة، وربما أهم من الدواء واللقاح في عز جائحة كونية، علينا بالتواصل العلمي السلس و المتواضع، لذا فالكل سيتفق معي برفض أي مزايدات تواصلية، أكانت مؤسساتية أو فردية، نرفض أن ندخل في هذه المزايدات، لأن تضخم “أنا” البعض لا تعنينا، لأننا محقنا ذواتنا من أجل هاته المهمةً التي تسكننا، مساعدة المغرب للخروج من الأزمة، نعم سنبقى أوفياء لهذه المهمة السامية بكل تطوع و كواجب وطني، وسنبقى أوفياء لخارطة الطريق التي خطها ملك البلاد والتي نؤمن بها حتى النخاع”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى