برلماني ينتقد غياب التجهيزات المخصصة لنقل ورفع المرضى بمطار العيون

انتقد البرلماني حمدي ولد الرشيد، عضو فريق الاستقلال بمجلس النواب، غياب التجهيزات المخصصة لنقل ورفع المرضى من قاعة الإركاب بمطار العيون إلى الطائرة.

وقال البرلماني في سؤال كتابي، وجهه إلى محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك، إن المرضى الراغبين في التنقل للعلاج من وإلى مطار العيون يعانون غياب الرافعات والنقالات الخاصة بإيصالهم في أمن وأمان إلى الطائرة، وكمثال الرافعة المستخدمة في أغلب المطارات الوطنية والدولية الكبرى.

وأوضح القيادي الاستقلالي، أن حالة بعض المرضى لا تسمح بنقلهم من قاعة الاركاب الى سلم الطائرة عبر الحافلات ومن ثمة حملهم على متن كرسي متحرك أو سرير طبي من أجل ايصالهم الى باب الطائرة، الأمر الذي قد يتسبب لهم في حركة مفاجئة أو نزيف داخلي أو إجهاد من أي نوع، وهو ما قد يزيد من مضاعفات الحالة وتعقدها.

واعتبر ولد الرشيد، أن هذا الأمر يستلزم توفير رافعات طبية متخصصة وآمنة داخل مطار الحسن الأول بالعيون خصوصا، والمطارات المغربية بصفة عامة، مما يجعل تنقل المرضى لتلقي العلاجات يتم في أحسن الظروف.

وساءل البرلماني الاستقلالي الوزير عبد الجليل، عن الإجراءات التي ستقوم بها وزارة النقل واللوجستيك من أجل توفير التجهيزات المخصصة لنقل ورفع المرضى من قاعة الاركاب بمطار العيون الى الطائرة وتحسين ظروف اركابهم خلال رحلة الذهاب أو العودة من العلاج.

 


بعد غيابهم عن “المونديال”.. الركراكي يمهّد لتواجد 5 لاعبين في معسكر الأسود





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى